عالم السياحة

كابلانكيا الحواس الست يعد ضيوفه بتجارب إستثنائية

كابلانكيا الحواس الست يعد ضيوفه بتجارب إستثنائية

نمط حياة صحي وفرصة للانسجام مع الطبيعة سواحل بحر إيجة

أبوظبي_إسطنبول_السياحةوالعربية

من موقعه الفريد على سواحل بحر إيجة الجنوبية، يقدم ” كابلانكيا الحواس الست” لضيوفه تجربة إقامة فريدة تتيح لهم الانسجام مع الطبيعة، فحسب مديره العام، السيد جان جوكتاش، صُمّم “كابلانكيا الحواس الست ” خصيصًا لمنح الضيوف مزايا لا تضاهى عبر تجارب خارجة عن المألوف. 

ويتضمن كابلانكيا الحواس الست، وجهة الإقامة الفريدة الممتدة على مساحة 107,640 متر مربع، مركز للياقة البدنية، ومرافق رياضية حديثة، ومرافق مائية حرارية، وأربع شواطئ متكاملة الخدمات وثلاث شواطئ منعزلة توفر مزيدًا من الراحة والخصوصية، بالإضافة إلى برك السباحة الداخلية والخارجية، وخدمات النقل بالطائرة المروحية لتعزيز تجربة الضيوف. 

وفي حديثه عن المزايا التي يقدمها كابلانكيا الحواس الست لضيوفه، قال السيد جان جوكتاش: “يعد كابلانكيا الحواس الست واحة استجمام منقطعة النظير، تدعو ضيوفها لخوض رحلة مليئة باللحظات المثالية نحو ملاذٍ تعمه الراحة والطمأنينية”. 


وأضاف: “تتمثّل رؤية الحواس الست في مساعدة الناس على إعادة الاتصال بأنفسهم وبغيرهم وبالعالم من حولهم. وتماشيًا مع هذه الرؤية، نسعى دائبين لخلق تجارب تساعد الضيوف على الأكل على نحوٍ أفضل، والحصول على نومٍ أفضل، وفي نهاية المطاف، الشعور بأنّهم بحالٍ أفضل”. 

علاوةً على ما سبق، يمكن لضيوف كابلانكيا الحواس الست الاستمتاع بطيفٍ واسعٍ من الخدمات المصممة خصيصًا بما يتلاءم مع احتياجات كل ضيف ومنها،خدمة تناول الطعام داخل ا

الغرفة أو داخل الفيلا على مدار 24 ساعة، ووجود فريق ضيافة متعدد اللغات، وإمكانية استكشاف شبه جزيرة بودروم عبر جولاتٍ سياحية بالطائرة المروحية تصل إلى إفسوس وغيرها من المواقع الأثرية، وتتجلى جهود الاستدامة في المختبر الأرضي الذي يضمه المنتجع،
ويقدم برنامج النمو مع الحواس الست العديد من الأنشطة الداخلية والخارجية المخصصة للأطفال. ولا تتوقف المزايا عند هذا الحد، حيث يقدم كابلانكيا الحواس الست الخدمات الأمثل للضيوف النشطين الراغبين بالاسترخاء والاستمتاع بمرافق اللياقة البدنية كحصص اللياقة اليومية، ورحلات السير بوجود مرشد سياحي، والرياضات المائية، والنقاشات في أمور الصحة والعافية، فضلًا عن الكيمي بار، وحصص الطهي، والرحلات البحرية الخاصة إلى الجزر الغريبة المجاورة.

ومن ناحيةٍ أخرى، أشار السيد جوكتاش إلى أنّ كابلانكيا يعد تحفة معمارية فريدة تمتد على حوالي ستة كيلو مترات من السواحل العريقة المحاطة بالخلجان المنعزلة، موضّحًا أنهم طوروا عبره تجربة متكاملة متحدة مع الطبيعة لمساعدة الناس على الخروج من أنفسهم ومعاودة الاتصال بالعالم من حولهم”.

توفر مساكن كابلانكيا الحواس الست نمط حياة غني معززٍ بالخدمات والمرافق العصرية، حيث يستمتع مجتمعها بإمكانية الوصول إلى الشواطئ المخدومة والمنعزلة، والنوادي الريفية والمطاعم ومتاجر البيع بالتجزئة والمرافق الرياضية فضلًا عن المنتجع الصحي العالمي كابلانكيا سبا الحواس الست، بالإضافة إلى الخدمات المميزة كخدمة المساعدة في الانتقال إلى كابلانكيا، وصيانة برك السباحة، وخدمة الاستقبال والإرشاد المتوفرة على مدار 24 ساعة، وكل ما يكفل لسكان كابلانكيا نمط حياة صحي ومريح.

وتابع السيد جان جوكتاش حديثه بالقول: “توفر مساكن كابلانكايا الحواس الست ملاذا للجميع، حيث توفر الأنشطة المتنوعة المناسبة للسكان من جميع الأعمار مهما كانت اهتماماتهم، بما في ذلك التنس واليوغا وكرة السلة وركوب الدراجات الجبلية وركوب الدراجات الإلكترونية والمشي لمسافات طويلة وصيد الأسماك والإبحار والرياضات المائية. بالإضافة إلى هذه المجموعة الواسعة من الأنشطة، يعد النادي الصحي الذي تبلغ مساحته 10000 متر مربع في كابلانكيا الحواس الست وجهةً عالميةً لتجديد الشباب، حيث يستضيف الخبراء الزائرين ويدعم الاستدامة من خلال مبادرات مثل “الحصاد”، ليعمل بمثابة مركزٍ لتبادل الأفكار والخبرات المشتركة، وتقديم رحلة شاملة لأولئك الذين يسعون للاستجمام والاستكشاف والتطور”.

واختتم حديثه بالقول: “سيـأسركم جمال الطبيعة الساحر في مجتمعنا الفريد، حيث ستكونون على موعد مع الأنشطة والتجارب المصممة خصيصًا لتلائم احتياجاتكم، لنكون بالفعل الملاذ الأمثل للقلب والعقل والجسد”.

نبذة عن كابلانكايا
تعد كابلانكايا وجهة إقامة فريدة ترحب بالمقيمين المتميزين من جميع أنحاء العالم. وهي تجسيدٌ لمنظورٍ عالميٍ منفتح يمتاز بتصاميمه المعمارية المتميزة التي تحترم الطبيعة والتقاليد وتمتزج بسلاسة مع الطبيعة المحيطة بها.

وتمتد كابلانكايا على مسافة ست كيلومترات من الساحل مغطيةً أربعة شواطئ مخدومة ومنعزلة تمامًا بين أحضان الطبيعة الخلابة في منطقة بحر إيجة، حيث الهواء العليل الغني بالأكسجين الذي يخلق جوا هادئا تختلط فيه رائحة الصنوبر والزهور البرية المنعشة برائحة مياه البحر الفيروزية الساحرة.

في كابلانكايا، سيكون الضيوف على موعد مع أسلوب حياة البحر الأبيض المتوسط، حيث يمكنهم الامتزاج بالثقافة المحلية بسهولة. ومن ناحيةٍ أخرى، يتحد المنتجع بسلاسة مع الطبيعة وذلك عبر هندسة المناظر الطبيعية وجهود التشجير المدروسة، التي تضمن انسجامه مع النباتات المحلية.

تعزز كابلانكايا الجمال الطبيعي للمنطقة، وتقدم لضيوفها تجربة تركية نابضة بالحياة مستوحاة من ساحل بحر إيجه الرائع، المعروف بخلجانه الساحرة المتوارية وأشباه الجزر المنتشرة فيه. كما تتفاعل كابلانكايا بتناغم مع محيطها مقدمةً نمط حياةٍ فلسفيٍ مريحٍ مستوحىً من حكمة المجتمعات المحلية التي يعود تاريخها لآلاف السنين.

من تصميم المهندس المعماري الشهير كارلوس فيراتر
تفتخر كابلانكايا بكونها أحد المشاريع التي صممها المهندس المعماري كارلوس فيراتر، وهو شخصية معروفة على مستوى العالم في مجال الهندسة المعمارية المعاصرة. فقد تم تصميم كل فيلا داخل كابلانكايا بعناية فائقة بحيث تقيم اتصالًا فريدًا مع الطبيعية المحيطة بها. كما يحفل التصميم المعماري بأشكالٍ وموادٍ مميزة تكفل انسجام المنشآت مع البيئة. ومن خلال دمج سحر الطبيعة بأماكن إقامة السكان، تقدم كابلانكايا أسلوب حياة فريد يمزج بسلاسة بين ما هو طبيعي وما هو عصري. ومن خلال الفحص الدقيق لخصائص الموقع، تمكن الفريق المعماري من إنشاء مساحات متناغمة ومنخفضة الكثافة تعطي الأولوية للخصوصية والاسترخاء.

إمكانية الوصول إلى مزايا Six Senses الحصرية
يتمتع المقيمون في كابلانكايا بإمكانية الوصول الكامل إلى وسائل الراحة والمزايا الفريدة التي تقدمها مجموعة فنادق ومنتجعات Six Senses المعروفة، والتي تعد امتدادًا لقيم كابلانكايا التي تعطي الأولوية للنُهُج الشاملة والطبيعة والاستدامة. ومن خلال توظيف تقنيات نمط الحياة الصحي المبتكرة، والضيافة المميزة القائمة على الذكاء العاطفي، والأنشطة المصممة خصيصًا حسب الميول الشخصية، والالتزام تجاه الموظفين والمجتمعات المحلية، توفر Six Senses تجارب طبيعية تعد الملاذ الأمثل للضيوف بعيدًا عن ضغوطات الحياة اليومية.

فرق عمل مميزة ذات احترافية عالية ومهارات استثنائية
يمكن للراغبين بتجربة أسلوب حياة كابلانكايا، الاستمتاع بإقامة مميزة في منتجع Six Senses Kaplankaya الجذاب، والذي يضم سبا ” Six Senses” العالمي ومركز اللياقة البدنية والصحة والتعافي، بالإضافة إلى المطاعم ذات المستويات العالمية. تشتهر ” Six Senses ” بإنشاء منتجعات صحية ومنتجعات مبتكرة ناجحة على مستوى العالم وتسعى إلى تعزيز الاسترخاء والرفاهية. ومن خلال تعاونها مع كبار الخبراء في مختلف المجالات، كخبراء العناية في المنتجع الصحي والطهاة المعروفين وعلماء الفلك وعلماء الأحياء البحرية والممارسين الصحيين الدوليين، تضمن Six Senses حصول سكانها على رعاية منقطة النظير. بالإضافة إلى ذلك، وباعتبارها واحدة من أولى المجموعات الفندقية التي أطلقت مبادرات الاستدامة في جميع أنحاء العالم، تشارك ” Six Senses” كابلانكايا بنشاط في المشاريع التي تهدف إلى الحد من بصمتها الكربونية ما أمكن.

مرافق الصحة والتعافي والرياضة
يمكن لضيوف كابلانكيا والمقيمين فيها الاستمتاع بخدمات المنتجع الصحي الفريدة التي يقدمها Six Senses، إذ يضم المنتجع الصحي مركزا متطورا للعناية بالجسم والصحة والتعافي، إلى جانب الصالونات الرجالية والنسائية المتطورة والمناطق الحرارية المائية المجددة للشباب. يقدم المتخصصون ذوو المهارات العالية مجموعة واسعة من جلسات العناية والتدليك، كما يمكن للضيوف أيضًا الاستمتاع بغرف البخار والساونا وبيت الإسكيمو كجزءٍ من تجربة استجمامكم.

وبالإضافة إلى المنتجع الصحي عالمي المستوى، يقدم كابلانكايا مجموعة متنوعة من الأنشطة الرياضية لتعزيز نمط حياة صحي ونشيط، حيث تم تجهيز مركز اللياقة البدنية الحديث بمرافق حديثة تدعم أهداف اللياقة البدنية الخاصة بكم. وسيقدم فريق كابلانكيا من الخبراء المتمرّسين توصيات وإرشادات شخصية لتلبية احتياجاتكم، فضلًا عن دروس اللياقة البدنية الجماعية المصممة لإبقائكم نشطين ومشعين بالطاقة كل يوم.

وجبات متوازنة، نكهات لا تضاهى
في ” Six Senses Kaplankaya”، يعمل فريق الطهاة المعروفين ذوي الخبرة العالمية الواسعة على إعداد وجبات متوازنة تغذي الجسد والروح على حد سواء، وتساهم في تعزيز رفاه الضيوف، إذ إن التجارب الذوقية المقدمة في كابلانكيا مستوحاة من الطبيعة ومن أحدث الاتجاهات في مطبخ القرن الحادي والعشرين، الأمر الذي يمكن الطهاة في مطاعم كابلانكيا الثلاث من تقديم تجارب استثنائية. يقدم مطعم Sage &Sea وجبة إفطار على الطريقة التركية التقليدية وقائمة عشاء انتقائية مميزة، ويقدم Wild Thyme أطباقًا مستوحاة من المأكولات الآسيوية، ويحتفي Meze by the Sea بالمطبخ المتوسطي الأصيل، مما يضمن توفير طيف واسع من الأطباق الكفيلة بإرضاء الجميع.

أنشطة ومساحات مستوحاة من الطبيعة معدة خصيصًا للأطفال
يحفل ” Six Senses Kaplankaya” بأسلوب حياة عصري يمتزج بالطبيعة بسلاسة، ويغرس قيم القرن الحادي والعشرين في نفوس الأطفال، حيث نقدم مجموعة واسعة من الأنشطة الصديقة للطفل والمناطق المخصصة له، وينبع ذلك من إدراك كابلانكيا بأنّ التفاعلات الإيجابية مع الطبيعة خلال مرحلة الطفولة المبكرة يمكن أن يكون لها تأثير دائم على حياة الفرد. ويتمحور هدفها حول منح الأطفال أفضل الفرص الممكنة للتفاعل مع الطبيعة بطريقة ممتعة وتعليمية محفّزة، لإطلاق جيلٍ جديدٍ من الأفراد المتعاطفين والواعين بيئيا. وبتوجيه الخبراء المختصين، يتمكن الأطفال في كابلانكايا من الاستمتاع بطيف واسع من الأنشطة مثل البرمجة والإبحار والغوص، والجمع بين المتعة والتعلم مما يسعد ذويهم ويريحهم.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic