عالم السياحة

الستات حكايات تحكي قصة المليونيرة التي حكمت مصر مرتين

 

القاهرة _ السياحة العربية

كشف برنامج الستات حكايات الذي تقدمه الكاتبة الصحفية زينب الباز نائب مدير تحرير مجلة نصف الدنيا ، عن قصة ست الملك، التي حكمت مصر مرتين .
وقالت “الباز” إن ست الملك، لم تنل حقها من التكريم والإنصاف بسبب كونها امرأة في عصر لا يعترف سوى بالرجال، رغم أنها حكمت الدولة الفاطمية في فترة حرجة وحركت الأحداث من خلف الستار.
كما كانت تقود الرجال من وراء حجاب، وتوقف الدسائس أو تشعل الفتن بما يأتي في مصلحتها أو مصلحة البلاد، فكانت تستحق أن تكون من أكثر الشخصيات النسائية شهرة في التاريخ الإسلامي لقدرتها على الحفاظ على دولتها بعهد الفاطمية المترامية الأطراف.
ويحسب لها أيضًا أنها قادت الدولة الفاطمية في سنوات عصيبة، كادت أن تعصف بها، بفضل حكمتها وسدادة رأيها ورجاحة عقلها، فكانت الحاكم الفعلي للدولة في حقبتين زمنيتين.
كما عرف عنها دفاعها عن الشعب والنساء من خلال موقفها الرافض لقرارات الخليفة الحاكم بأمر الله الجائرة بحق النساء ونجحت في إنهاء أكثر من سبع سنوات من القمع بحقهن.
في حين سبقت عصرها وامتلكت نزعة ديمقراطية، فكانت تعمل لصالح الشعب إذ عملت كوسيط بينه وبين الخليفة بعد تقديم الشكاوى لها مما جعل علاقتها تسوء بأخيها في نهاية الأمر حتى أنها أتهمها في شرفها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic