عالم السياحة

زينب الباز تحكي قصة راوية عطية أول ضابطة في الجيش المصري

 

القاهرة _ السياحة العربية 
وثقت الكاتبة الصحفية زينب الباز، نائب مدير تحرير مجلة نصف الدنيا الأهرام، مشوار راوية عطية أول ضابطة في الجيش المصري وأول نائبة في البرلمان وتحكي كفاحها منذ نعومة أظافرها .
وقالت البارز من خلال برنامجها “الستات حكايات” تعد راوية عطية أول امرأة نالت عضوية البرلمان في مصر والوطن العربي عام 1957، وأول امرأة تعمل ضابطة في الجيش المصري برتبة نقيب، كانت سيدة استثنائية، قلما يجود الزمان بمثلها.
لقد وضعت نصب عينها هدفا وعاشت له راوية فصارت صارت قدوة وأيقونة للعمل النسائي؛ الإنساني والسياسي، أنها راوية شمس الدين عطية.
قال عنها الرئيس جمال عبد الناصر في جمع من رجال الإعلام، لقد آمنت بكفاح المرأة المصرية من كفاح السيدة راوية عطية.
كما تم اختيارها الأم المثالية لعام 1976، كما حصلت على نوط الواجب من الطبقة الأولى من الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات، لأنها خدمت في العمل التطوعي لمدة 30 عاما.
وفي عام 1993 وقع الاختيار عليها لتصبح رئيس المجلس القومي للأسرة والسكان، إلى أن رحلت في 9 مايو عام 1997 عن عمر 71 سنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic