عالم السياحة

ماليزيا تطلق منتجات غذائية عالمية خلال “جلفود 2024”

 

ماليزيا _ السياحة العربية 

أطلقت ماليزيا خلال مشاركتها في معرض الخلية للأغذية “جلفود 2024” أمس ولأول مرة منتجات غذائية عالمية، عبر منصة FGV Holdings Berhad العالمية والمتخصصة في الأغذية والمشروبات والمنتشرة في مناطق عديدة من العالم، ومنها أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، منتجين غذائيين جديدين تحت علامتها التجارية الشهيرة SAJI؛ من نوعين المحلاة والمبخرة، وذلك خلال تدشين جناحها في معرض الخليج للأغذية “جلفوود 2024” أمس.


ومن جانبه قال سعادة/ أحمد فاضل بن شمس الدين، سفير ماليزيا لدي دولة الإمارات:”:”تحتل الإمارات المرتبة الثانية عربيا والـ 17 عالمياً في الأهمية للأسواق الماليزية بعد المملكة العربية السعودية، مشيرا الى العلاقات المميزة والرائعة بين الإمارات وماليزيا العلاقات التجارية الرائعة بين البلدين.
وأوضح السفير بقرب وضع اللمسات الأخيرة على الاتفاقية التجارية المشركة مع الإمارات CEPA، التي تعتبر بمثابة اتفاقية شراكة شاملة، حيث ستكون بمثابة منصة جيدة أخرى لماليزيا لتوسيع علاقاتها التجارية من خلال التوقيع أو الإعلان عن الإرادة التي سيتم الانتهاء منها، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على الصيغة النهائية للاتفاق، ومن ثم يمكن أن يتم التعيين بعد موافقة منظمة التجارة العالمية وهو ما سيتم الاتفاق عليه بين الطرفين.
وأضاف: “تتزايد معدلات التبادل التجاري بين البلدين خلال الربع الأول، وتظهر زيادة بنسبة 20٪ بين البلدين، في حين كانت العام الماضي بقيمة 8 مليارات دولار أمريكي دولار أمريكي، مشيرا الى الاتفاق بين ماليزيا والإمارات التي سوف تستثمر 8 مليارات دولار أي ما يعادل 10 جيجاوات من الطاقة المتجددة، حيث تم وقع وزير الاستثمار والتجارة الماليزي أيضا اتفاقية مع وزير الاستثمار الإماراتي لإنشاء استثمار في مركز بيانات يصل إلى حوالي 500 ميجاوات.

وفي الوقت نفسه قال ريزال ميريكان ناينا ميريكا، رئيس مجلس إدارة هيئة تنمية التجارة الخارجية الماليزية “ماتريد”:” تأتي مشاركة الشركات الماليزية في الدورة الحالية لمعرض جلمود 2024 في وقت يتزايد فيه الطلب في أسواق دولة الإمارات والشرق الأوسط، على سلع الأغذية والمشروبات، حيث يتم استيراد منتجات تبلغ قيمتها حوالي 24 مليار دولار أمريكي، وتستورد دولة الإمارات 85% من المواد الغذائية التي تستهلكها، وتحتل ماليزيا المرتبة الثانية ضمن رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) كمصدر رئيسي لاستيراد دولة الإمارات. 
وأضاف: ”حققت ماليزيا إنجازات ملحوظة، حيث تجاوزت الصادرات 1 تريليون رينجيت ماليزي لمدة ثلاث سنوات متتالية، لتصل إلى 1.426 تريليون رينجيت ماليزي في عام 2023 من حيث القيمة التجارية، مشيرا الى أن بلاده حققت فائض تجاري كبير بلغ 214.1 مليار رينجيت ماليزي في عام 2023، مما يؤكد كفاءتها في التجارة الدولية، وتوقع باحتمالات كبيرة في وصول صادرات ماليزيا إلى تريليون رقم آخر بحلول نهاية هذا العام، وبالتالي الوصول إلى آفاق تاريخية جديدة.
وأعلن المسؤول الماليزي عن مبادرة تدويل جديدة لـ “ماتريد” في دفع التجارة العالمية ونمو الأعمال، حيث من المقرر أن يتم تنفيذ هذا المشروع الجديد، المعروف باسم MIHAS@Middle East، خلال العام 2024 ومن المتوقع أن يكون مناسبة رائعة لـ “ماتريد” في تعزيز فرص التجارة والتواصل للشركات عبر الحدود، حيث يمثل ذلك إنجازًا جديدًا لمعرض “ميهاس MIHAS للحلال، ليكون أول مرة على الإطلاق، خارج ماليزيا بعد نسخته العشرين منذ عام 2004.


وشارك في إطلاق تلك المنتجات الجديدة داتو سري أحمد شابري تشيك، رئيس الهيئة الفيدرالية لتنمية الأراضي (FELDA)، وتان سري رستم محمد عيسى، رئيس FGV، ومسؤولون حكوميون ماليزيون بالإضافة إلى عضو مجلس الإدارة والإدارة العليا لـ FELDA وFGV.، وشميم آزاد كامروزمان، المسؤول عن قسم المنتجات الاستهلاكية.
ورداً على سؤال حول مشاركة FGV في معرض هذا العام، قال تان سري رستم محمد عيسى، رئيس مجلس إدارة الشركة: “بالتأكيد يعتبر معرض الخليج للأغذية مهم جدا، بل هو الحدث الأكبر من نوعه، حيث يحتل المكانة العالمية المرموقة في صناعة المشروبات، وبالنسبة لنا، هذا مهم جدًا، ولقد قمنا قبل قليل بإطلاق منتجات مميزة خاصة بنا وهي نوع من الكريمات، حيث نتوقع رواجا كبيرا في أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالإضافة إلى أجزاء أخرى من العالم.
وأوضح محمد عيسى بأن FGV هي شركة تجارية زراعية، بإمكانيات وحضور عالمي، حيث ننتج زيت النخيل، ولكن في الوقت نفسه لدينا منتجاتنا الغذائية، لدينا أيضا زيت النخيل، ونأمل أن يكون الإطلاق بداية للمشاركة الأكثر استدامة في المستقبل، بالإضافة إلى العلاقات التجارية المستدامة بالنسبة لنا مع دولة الإمارات العربية المتحدة وكذلك مع الدول الأخرى.
وأوضح بأن إطلاق المنتج هو الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وخارج ماليزيا، ونسعى للتوسع بشكل كبير في دولة الخليج، مشيرا إلى قيام الشركة بتصدير زيت النخيل بشكل كبير، إلى المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والأسواق الأخرى. 
وفي الوقت نفسه قال شميم آزاد كامروزمان، المسؤول عن قسم المنتجات الاستهلاكية إن المنتجات المعروضة كريمة “ساجي” حاليا في المعرض هي ” وهي ضمن العلامات التجارية الخمس الأولى في ماليزيا، والآن حان الوقت لإطلاقها على مستوى العالم، لذلك سوف تكون هذه المنتجات متاحة بحلول هذا العام، حيث أن هدفنا الرئيسي حقًا هو بالتأكيد كل من السوق الصغيرة خاصة في أسواق أفريقيا، وكذلك الشرق الأوسط وجميع دول مجلس التعاون الخليجي.
لدينا الكثير من عملائنا الحاليين وخاصة لمنتجات زيت الطهي، والذي يمكننا الاستفادة منه بالفعل في تعزيز العلامة التجارية كريمة ساجي الجديدة.
وأضاف شميم آزاد كامروزمان،:” تقدم مبيضة ساجي المحلاة طريقة بسيطة ولذيذة لتحلية وتعزيز نكهة القهوة أو الشاي أو العصائر بدون سكر أو نكهات إضافية، وتتميز بخيارات لخدمة واحدة في أكياس 40 جرامًا، إلى جانب أحجام عبوات أكبر تبلغ 390 جرامًا و500 جرام، وهي مصنوعة من مواد الحليب الصلبة والسكر وزيت النخيل، مما يوفر بديلاً منخفض السعرات الحرارية والدهون.”
وآضاف كامروزمان:” يكتمل هذا العرض بخيار غير مُحلى، وهو كريمة ساجي المبخرة المتوفرة في عبوات 170 جرام و380 جرام، حيث يضيف هذا المنتج ملمسًا رائعًا ومذاقًا أكثر ثراءً للمشروبات مثل القهوة والشاي والشوكولاتة الساخنة، مما يرفع نكهاتها إلى آفاق جديدة.”
وقال: “مع فترة صلاحية ممتدة، تعمل كلا الكريمتين كمستلزمات أساسية للمؤن، مما يضمن توفرها عند الحاجة وتقليل النفايات عن طريق التخلص من الحاجة إلى التبريد، علاوة على ذلك، فإن تنوعها يمتد إلى ما هو أبعد من المشروبات، حيث إنها بمثابة مكونات لا غنى عنها في عدد لا يحصى من الوصفات، بما في ذلك الحلويات والمخبوزات والأطباق المالحة، مما يوفر للمستهلكين إمكانيات طهي لا حدود لها”.
تلتزم FGV تمامًا بتلبية الطلب المتزايد على المنتجات عالية الجودة والمغذية وبأسعار معقولة في السوق من خلال علاماتها التجارية المتنوعة للأغذية الاستهلاكية مثل SAJI، وADELA، وSERI PELANGI، وGULA PRAI، وLADANG’57، وBRIGHT COW.  كونها واحدة من اللاعبين الرئيسيين في مجال الأغذية في ماليزيا، وتهدف FGV إلى لعب دور مهم في أجندة الأمن الغذائي من خلال تقديم منتجات غذائية عالية الجودة ومغذية بأسعار معقولة لجميع الماليزيين وتحقيق رؤيتنا في تقديم الأطعمة والمنتجات الزراعية المستدامة إلى العالم.
من جانبه قال داتو نصرول منصور، الرئيس التنفيذي لمجموعة FGV: “نحن نخطط للاستفادة من سمعة FGV الراسخة وإقامة شراكات استراتيجية مع الموزعين المحليين لتصدير منتجاتنا عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.
وأضاف: “انطلاقًا من التزامنا العميق بالاستدامة، تعمل شركتنا على مواءمة ممارساتها التجارية مع المبادرات المعترف بها عالميًا مثل أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (SDGs) حيث نخضع لمعايير الاستدامة العالمية الصارمة بشكل متزايد. في FGV، نحن نؤمن بأن الاستدامة تأتي أولاً، وسيتبعها الربح والنمو.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic