سياحة عربية

إير فرانس كيه إل إم تتكبد خسائر كبيرة في الربع الرابع وسط تحديات جيوسياسية وارتفاع تكاليف التشغيل

أعلنت شركة طيران “إير فرانس كيه إل إم” الأوروبية الكبرى، الخميس، عن تكبدها خسارة بلغت 256 مليون يورو (278 مليون دولار) خلال الربع الرابع من العام، مقارنة بأرباح بلغت 496 مليون يورو في العام السابق.

العوامل المؤثرة على النتائج:

عزت الشركة، التي تضم علامة “ترانسافيا” التجارية منخفضة التكاليف، هذه الخسائر إلى عدة عوامل، أهمها:

  • الوضع الجيوسياسي في الشرق الأوسط: أدى التوتر في المنطقة إلى ارتفاع أسعار النفط وزيادة تكاليف التأمين على الرحلات الجوية، مما أثر سلبًا على أرباح الشركة.
  • زيادة تكلفة الوحدة: واجهت الشركة ارتفاعًا في تكاليف الموظفين وصيانة الطائرات، مما أدى إلى زيادة تكلفة التشغيل.
  • انخفاض سعر وقود الطائرات: ساعد انخفاض سعر وقود الطائرات في تعويض بعض هذه الخسائر، لكنه لم يكن كافيًا لتحقيق أرباح.

المؤشرات المالية:

  • انخفاض الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والديون: انخفضت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والديون بنسبة 24% لتصل إلى 601 مليون يورو، مقابل 786 مليون يورو في العام الماضي.
  • ارتفاع الإيرادات: ارتفعت الإيرادات خلال الربع الأخير من العام بنسبة 3.9% لتصل إلى 7.41 مليارات يورو، مقارنة بـ 7.13 مليارات يورو في العام الماضي.
  • نمو الإيرادات بسعر العملة الثابت: نمت الإيرادات بنسبة 6.7 % بسعر العملة الثابت.
  • زيادة عدد المسافرين: استقبلت “إير فرانس كيه إل إم” خلال هذا الربع من العام 22.3 مليون مسافر، بزيادة نسبتها 6.4% مقارنة بالعام السابق.

التوقعات المستقبلية:

لم تفصح الشركة عن توقعاتها للعام المقبل، لكنها قالت إنها تتوقع أن تستمر التحديات الجيوسياسية وارتفاع تكاليف التشغيل في التأثير على أرباحها.

ختامًا:

تواجه “إير فرانس كيه إل إم” تحديات كبيرة، لكنها تعمل على اتخاذ خطوات لتحسين أدائها المالي، مثل زيادة كفاءة التشغيل وخفض التكاليف.

ظهرت المقالة إير فرانس كيه إل إم تتكبد خسائر كبيرة في الربع الرابع وسط تحديات جيوسياسية وارتفاع تكاليف التشغيل أولاً على بوابة السائح العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic