عالم السياحة

السعودية تشهد عملية استحواذ كبري بين شركة “بي إم كيه للاستشارات” و “W. Hiles Partnership.

ومن المتوقع أن يصل قيمة سوق الأغذية والمشروبات في المملكة إلى حوالي 27.83 مليار دولار بحلول عام 2029،

الرياض، المملكة العربية السعودية_ مها الزايدي 

شهدت السعودية مؤخراً عملية استحواذ كبرى بين أعلنت شركة “بي إم كيه للاستشارات”، وهي شركة الرائدة في مجال إدارة المشاريع والتجارة، والتي تتخذ من المملكة العربية السعودية مقرًا لها، و شركة “W. Hiles Partnership WHP”، وهي إحدى الشركات الاستشارات البريطانية والمتميزة بخبرتها التي تزيد عن 80 عامًا في مجال إدارة المشاريع والتجارة.

يأتي استحواذ “بي إم كيه للاستشارات” على “W. Hiles Partnership WHP” في وقت حيوي لسوق الأغذية والمشروبات في المملكة العربية السعودية، حيث تقدر قيمة سوق الأغذية والمشروبات في المملكة بحوالي 23.48 مليار دولار في عام 2024، ومن المتوقع أن تصل إلى حوالي 27.83 مليار دولار بحلول عام 2029، مما يمثل معدل نمو ملحوظ بنسبة 3.44٪ خلال الفترة المتوقعة (2024-2029).

يعزى هذا النمو إلى ازدهار صناعة الطعام والألبان، وزيادة استهلاك منتجات الأغذية والمشروبات، بما في ذلك الحليب ومشتقاته، والوعي المتزايد بفوائدها. يتماشى النقل الاستراتيجي لـ “بي إم كيه للاستشارات” مع المشهد المتنوع لقطاع الأغذية والمشروبات في المملكة العربية السعودية، حيث تتموضع لتسهم وتستفيد من اتجاهات النمو الملحوظة في السوق.

يتسق هذا النقل الاستراتيجي مع التزام “بي إم كيه للاستشارات” بتعزيز وجودها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مستفيدة بشكل خاص من مشاريعها وعملائها في المملكة العربية السعودية والمنطقة. يركز استغلال إرث “WHP” في قطاعات رئيسية، بما في ذلك الأعمال التجارية والثقافية والتراث والترفيه والأغذية والمشروبات، لتعزيز خدمات “بي إم كيه للاستشارات” في المملكة العربية السعودية.

يشدد كيفن وولي، الرئيس التنفيذي لـ “بي إم كيه للاستشارات” على أهمية الاستحواذ على الصعيدين المحلي والإقليمي، قائلاً: “بينما تشهد أعمالنا نموًا مستقرًا في المملكة العربية السعودية، تأتي هذه الخطوة الاستراتيجية لتعزيز قدراتنا للاستفادة من مشاريعنا وعملائنا في المملكة والمنطقة بشكل أوسع.”

يؤكد مالكوم هايلز، المدير التنفيذي لـ “W. Hiles Partnership WHP”، على الفرص التعاونية، قائلاً: “تعد WHP جاهزة للمرحلة التالية من خطتنا نحو النمو، وباعتبارها جزءًا من شركة “بي إم كيه للاستشارات”، يمكننا الآن تقديم الدعم لعملائنا الحاليين الذين يتطلعون إلى التوسع في أسواق المملكة، وبفضل انتشار خدماتنا في جميع أنحاء أوروبا، والآن في الشرق الأوسط، لدينا العديد من الفرص الجديدة لتعزيز علاقتنا مع قاعدة عملائنا محلياً وإقليمياً، حيث يمكن لـ “بي إم كيه للاستشارات” الاستفادة بشكل كبير من إرثنا وثروتنا من الخبرات، خاصة في تلبية الاحتياجات الخاصة لقطاع الأغذية والمشروبات في المملكة العربية السعودية.”

ومن جهته قال المدير التنفيذي الجديد لمكتب “بي إم كيه للاستشارات” في المملكة المتحدة، جون فينت: “المبادئ التي تجلبها W. Hiles Partnership تتناسب بسلاسة مع توسيع محفظتنا والتزامنا بتنفيذ خدمات استثنائية. هذه الخطوة الاستراتيجية لا تعزز فقط وجودنا في الأسواق العالمية ولكنها تفتح أيضًا آفاقًا جديدة للتعاون والنمو في المملكة العربية السعودية، والمنطقة بشكل أوسع.”

تأتي الاستحواذ في وقت يشارك فيه شركة “بي إم كيه للاستشارات” بنشاط في مشاريع متنوعة عبر المنطقة، من المشروعات التجارية إلى المبادرات الثقافية والتراثية. ومن المتوقع أن تقدم التعاون مع شركة “W. Hiles Partnership WHP” ثروة من الخبرة وسجل حافل لتعزيز قدرة شركة “بي إم كيه للاستشارات” على تقديم التميز في خدمات إدارة المشاريع والتجارة.

– انتهى –

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic