عالم السياحة

الأوبرا استعرضت قضايا إجتماعية برؤية فنية

القاهرة _ محمد قنديل

إيمانا من وزارة الثقافة بأهمية الفن ودوره الإجتماعي في إعادة تشكيل الوعى وتعزيز التفاهم والتواصل بين الأفراد عقدت دار الأوبرا المصرية برئاسة الدكتورة لمياء زايد فى مسرحها الصغير.صالونا ثقافيا بعنوان الفن وقضايا المجتمع واستضاف الدكتورة إيمان كريم المشرف العام على المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة ، الدكتور محمد عفيفي أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر بجامعة القاهرة ، الدكتور عبد المنعم معوض استاذ الفنون التشكيلية بجامعة حلوان ، المنتج الدكتور محمد العدل وادارته لدكتورة فينوس فؤاد أستاذ النقد الفني بالجامعات المصرية .

ناقش الحوار قضية غياب دور الفن عن تصحيح الوعى المجتمعى وتمت الاشارة الى تأثر مختلف دول العالم بالإبداع المصرى ، إلي جانب دراسة علماء الاجتماع لأنظمة المجتمعات والأساليب الفنية التي تتناغم مع طبيعتها ، وأوضح الضيوف أن ممارسة الفنون وتذوقها نشاط فردي يصبح بعد فترة زمنية جزء من النسيج الإجتماعي فى حالة تقدير عناصر المجتمع للمبدعين منهم .

كما ألقي الضيوف الضوء على إسهامات عدد من الأشكال الفنية منها البرامج والفعاليات المتخصصة في خلق وتوطيد الروابط والصلات الاجتماعية الايجابية بين الأفراد سواء مشاركين أو متفرجين حيث تشعرهم بالفخر والانتماء لمجتمعهم 

كذلك تم استعراض أعمال فنية تنتمى لفترة الأربعينيات والخمسينيات من القرن الماضى والتى استلهمتها دول ومؤسسات عربية وغربية ، اضافة إلى القاء الضوء على نماذج متعددة من جهود الدولة لابراز دور الفنون فى تنمية وتطوير الوعى منها المناهج الدراسية الهادفة الى تعظيم دور الابداع ، كما تمت الاشارة الى انتاج اعمال سينمائية تناولت قضايا اجتماعية وترجمة بعضها الى لغة الاشارة بعضها لفت الانظار الى ضرورة دمج ذوى القدرات الخاصة فى المجتمع بشكل طبيعى ومساندة قضية تمكين المراة وتعظيم دورها في المجتمع ، وتم تأكيد أهمية استمرار الحلقات النقاشية التى تستعرض مختلف قضايا الفن والمجتمع

وفى الختام استمتع الجمهور بفقرة فنية ضمت تقاسيم لآلتي القانون والإيقاع وعدد من الحان الموسيقى العربية كان منها رمضان جانا ، حلوين من يومنا والله ، بعيد عنك ، القلب يعشق كل جميل وغيرها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic