سياحة عربية

الخرطوم: عاصمةُ النيلِ الأزرقِ ومدينةُ الحضاراتِ العريقةِ

الخرطوم: مدينةٌ عريقةٌ غنيةٌ بالتاريخ والحضارة، تقع على ضفاف نهر النيل في السودان، وهي عاصمة البلاد. لعبت الخرطوم دورًا هامًا في التاريخ الإسلامي، حيث كانت عاصمةً لدولة المهدية لعدة سنوات، وشهدت عصرًا ذهبيًا من العلم والثقافة والفنون.
فتح الخرطوم:
لم يتم فتح الخرطوم من قبل المسلمين بشكل مباشر، لكنها دخلت تحت سيطرة الدولة الإسلامية في القرن السادس عشر الميلادي. ازدادت أهمية الخرطوم بشكل كبير في القرن التاسع عشر، عندما أصبحت عاصمةً لدولة السودان المستقلة.
تاريخ الخرطوم وأهميتها:
تتمتع الخرطوم بتاريخٍ غنيٍ يمتد إلى آلاف السنين، حيث كانت مركزًا تجاريًا هامًا على طريق الحرير. اشتهرت الخرطوم بصناعةِ السفن وصيدِ الأسماك وتجارةِ التوابل. كما كانت مركزًا ثقافيًا ودينيًا هامًا في المنطقة.
وضع المسلمين في الخرطوم:
يُشكل المسلمون الغالبية العظمى من سكان الخرطوم، وتتنوع مذاهبهم بين السنة والشيعة. تعيش مختلف المذاهب الإسلامية في الخرطوم بسلامٍ ووئام، وتُمارس شعائرها الدينية بحرية.
وضع الخرطوم الحالي:
تُعتبر الخرطوم من أهم مدن السودان، حيث تُعد مركزًا سياسيًا واقتصاديًا وثقافيًا هامًا. تتمتع الخرطوم ببنية تحتية متطورة، وخدماتٍ مميزة، ومرافقٍ حديثة.
مظاهر رمضان في الخرطوم:
يُعد رمضان شهرًا خاصًا في الخرطوم، حيث تُقام العديد من الفعاليات الدينية والثقافية. تُزين شوارع المدينة بالأنوار، وتُفتح المساجد لاستقبال المصلين، وتُقام موائد الرحمن لإطعام الفقراء. كما تُقام العديد من الفعاليات الثقافية، مثل المسابقات القرآنية، والندوات الدينية، والعروض المسرحية.

ظهرت المقالة الخرطوم: عاصمةُ النيلِ الأزرقِ ومدينةُ الحضاراتِ العريقةِ أولاً على بوابة السائح العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic