سياحة عربية

مطار دبلن يحذر من فقدان الإيرادات بسبب قيود عدد الركاب

حذر أكبر مطار في أيرلندا من أنه قد يفقد 10% من إيراداته إذا لم يتم رفع الحد الأقصى لعدد الركاب البالغ 32 مليونًا سنويًا.

يواجه مطار دبلن ضغوطًا متزايدة من شركات الطيران التي ترغب في توسيع رحلاتها، لكن القيود المفروضة على عدد الركاب تمنع ذلك.

يقول الرئيس التنفيذي لشركة DAA، كيني جاكوبس، إن مطار دبلن يمكن أن يصل إلى 35 مليون مسافر بحلول نهاية العام المقبل إذا تم رفع الحد الأقصى، مما سيؤدي إلى زيادة الإيرادات بنسبة 10%.

الحد الأقصى يمنع النمو:

يقول جاكوبس إن شركات الطيران قلقة من الحد الأقصى لعدد الركاب وأن بعضها قد يبدأ في التوسع في مطارات أخرى في المملكة المتحدة وأوروبا بدلاً من ذلك.

يُعد طريق دبلن-لندن من بين أكثر الطرق ازدحامًا في أوروبا، لكن مطار دبلن هو الوحيد من بين أكبر 20 مطارًا في أوروبا الذي يواجه قيودًا على عدد الركاب.

المخاوف البيئية:

يواجه مطار دبلن أيضًا ضغوطًا من مجموعات بيئية تدعو إلى تقليل الرحلات الجوية بسبب تأثيرها على المناخ.

تقول شركة DAA إنها ملتزمة بتحقيق صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2050 وأنها تقدم لشركات الطيران خصمًا على رسوم المدرج إذا استخدمت طائرات جديدة أكثر كفاءة.

الحكومة الأيرلندية تلتزم الحياد:

قالت الحكومة الأيرلندية إنها لا يمكنها التدخل في عملية التخطيط، بما في ذلك طلب مطار دبلن لرفع الحد الأقصى لعدد الركاب.

دعم من شركات الطيران:

دعمت شركات الطيران الكبرى، بما في ذلك Ryanair و Aer Lingus، طلب مطار دبلن لرفع الحد الأقصى لعدد الركاب.

يقول مايكل أوليري، رئيس Ryanair، إن شركته ترغب في زيادة حركة المرور في أيرلندا بنسبة 50% خلال العقد الحالي، لكنها لا تستطيع ذلك بسبب الحد الأقصى لعدد الركاب.

المستقبل:

يعتمد مستقبل مطار دبلن على قرار هيئة التخطيط الوطنية، التي تواجه عددًا كبيرًا من القضايا المتراكمة.

يقول جاكوبس إن مطار دبلن يخاطر بفقدان قدرته التنافسية مع مطارات أخرى في أوروبا إذا لم يتم رفع الحد الأقصى لعدد الركاب.

ظهرت المقالة مطار دبلن يحذر من فقدان الإيرادات بسبب قيود عدد الركاب أولاً على بوابة السائح العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic