سياحة عربية

“الخطوط البريطانية” تستعين بـ “روبوتات” ذاتية القيادة لنقل أمتعة المسافرين

في خطوة جديدة لمواجهة نقص الموظفين، تعتزم الخطوط الجوية البريطانية استخدام “روبوتات” ذاتية القيادة لنقل أمتعة المسافرين في مطاري جاتويك وسينسيناتي، وذلك لأول مرة في المملكة المتحدة.

كيف تعمل الروبوتات؟

ستقوم المركبات ذاتية القيادة بنقل حاويات الأمتعة من مباني المطار إلى الطائرات المنتظرة، حيث سيتم تخزينها باستخدام مصاعد يديرها الإنسان.

تجربة سابقة:

قامت الخطوط الجوية البريطانية باختبار المركبات سابقا في مطار هيثرو، لكنها ستدخل الآن الخدمة بدوام كامل لأول مرة.

مميزات استخدام الروبوتات:

  • تحسين الكفاءة والسلامة.
  • تسريع أوقات تسليم الطائرات.
  • معالجة النقص في الموظفين في جميع أنحاء صناعة الطيران.

استخدامات أخرى محتملة:

  • تشغيل حافلات مكوكية من مواقف السيارات بالمطار.
  • نقل الركاب بالحافلات بين الطائرات ومحطات المطار.

الشركة المُطورة:

تم تطوير الروبوتات من قبل شركة Aurrigo ومقرها كوفنتري، والتي كانت تختبر أسطولها في مطار شانغي في سنغافورة منذ الوباء.

تكلفة الروبوتات:

تتراوح تكلفة القاطرات من حوالي 100 ألف جنيه استرليني إلى 250 ألف جنيه استرليني لكل منها.

الهدف من استخدام الروبوتات:

تهدف الخطوط الجوية البريطانية من خلال استخدام الروبوتات إلى تحسين خدمة العملاء وخفض التكاليف.

ظهرت المقالة “الخطوط البريطانية” تستعين بـ “روبوتات” ذاتية القيادة لنقل أمتعة المسافرين أولاً على بوابة السائح العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic