عالم السياحة

منتزه مطلّ الأمير محمد بن ناصر بالعارضة وجهة سياحية تعكس جمال الطبيعة بجازان

تعد محافظة العارضة التي تقع شرق منطقة جازان بحوالي 77 كيلو متراً، موطن السياحة البيئية وتضم العديد من المقومات و المعالم السياحية والمواقع الأثرية التي تؤهلها لتصبح واحدة من أهم وأبرز الوجهات السياحية في المنطقة.
ويُعدّ منتزه مطلّ الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز بالعارضة الذي تم إنشاؤه عام 1431هـ ؛ واحداً من أهم الوجهات السياحية بالمنطقة ، ومقصدًا للزوار من مختلف محافظات منطقة جازان وخارجها ، حيث يُشكل منتجعًا سياحيًا يتوسط المواقع الطبيعة الخلابة بالمحافظة، خاصة مع هطول الأمطار التي تشهدها المحافظة.
ويتميز المطل بموقعه وإطلالاته الجميلة على أبرز المعالم الطبيعية بالمحافظة ، ويتيح لزواره مشاهدة جبال سلا والعبادل، كما إنه مكان مناسب لمحبي قضاء العطلات بالجبال وسط المناظر الطبيعية التي تعانق السحب في موسم الأمطار، حيث يعد أحد أكثر المواقع جذباً للزوّار.
وتتوفر في المطل العديد من الخدمات والأنشطة المهيئة للزوار، حيث يوجد أماكن للجلوس و مناطق للتنزّه وألعاب للأطفال وملاعب ، وغيرها.
وأنهت أمانة منطقة جازان ممثلة في بلدية محافظة العارضة خلال العام الماضي ، المرحلة الأولى من مشروع إعادة تأهيل منتزه مطلّ الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز ، وذلك ضمن مشروعاتها التطويرية ومبادراتها النوعية لتعزيز مفهوم جودة الحياة بالمحافظة.
واستثمرت بلدية العارضة الإمكانات الطبيعية للموقع الذي تبلغ مساحته 288.000 متر مربع، بما يعزز الجمال الطبيعي للمطلّ، الذي يمنح زواره إطلالة على وادي العارضة ووادي المدمّع ومصبّهما في بحيرة سد وادي جازان.
وبلغت تكاليف المرحلة الأولى لمشروع إعادة تأهيل المطلّ 2,300,000 ريال ؛ وشملت زيادة المسطحات الخضراء، لتصل إلى أكثر من 23,000 متر مربع، وتخصيص منطقة خاصة بألعاب الأطفال بمساحة 5000 متر مربع، إلى جانب تنظيم مواقف السيارات وزيادة الطاقة الاستيعابية لها، وصيانة المرافق العامة وإنشاء ممرات للمشاة سعيًا لتحسين النمط الصحي للحياة، وذلك بطول 700 متر؛ تحتوي على مسار للدرجات الهوائية، فضلًا عن تخصيص مواقع للحاضنات البلدية ، وكذلك طرح عدد من الفرص الاستثمارية بالموقع تشمل مطعمًا ومقهى .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic