عالم السياحة

حضره ورعاه محافظ جدة الأمير سعود بن عبدالله بن جلوي : تعليم جدة يحتفي ويكرم أبناء شهداء الواجب في الإفطار الرمضاني الثاني

جدة – ماهر بن عبدالوهاب

بحضور ورعاية صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن جلوي، محافظ مدينة جدة، ‏نظمت الإدارة العامة للتعليم ‏بمحافظة بجدة، بفندق ذا فينيو بالواجهة البحرية، الإفطار ‏الرمضاني الثاني لأبناء شهداء الواجب وأسرهم، بمشاركة مدير عام التعليم بجدة الأستاذة منال ‏اللهيبي، وعدد ‏من قيادات الإدارة، شاركوا بفاعلية في إنجاح الحفل الجميل الذي ‏حضره عددا” من رجال الأعمال والإعلام. ‏
الحفل خرج بصورة رائعة تنظيما” وحضورا” ومشاركة من المكرمين من أبناء الشهداء، ‏شمل جوانب تكريمية ومسابقات ترفيهية وجوائز، سلم خلاله محافظ جدة أبناء الشهداء ‏هدايا خاصة قيّمة رسمت الفرحة على محياهم، فكانت لمسة إنسانية حانية من سمو ‏محافظ جدة، والمنظمين وواجب ديني ووطني تجاه هذه الشريحة المهمة من أبناء ‏الأبطال البواسل الذين ضحوا بروحهم من أجل مجتمعهم ووطنهم.‏

ومن جهتها قدمت سعادة مدير عام تعليم محافظة جدة شكرها لسمو محافظ جدة على تشريفه للحفل ومشاركة ‏أبناء الشهداء حفل الإفطار؛ مؤكدةً أن المناسبة تأتي امتداداً للرعاية والاهتمام الذي ‏توليه القيادة الرشيدة أيدها الله بأبناء شهداء الواجب رحمهم الله.‏
من جانبه ثمّن الشريف محمد بن نايل الحارث، رئيس مجلس إدارة مجموعة الحارثي ‏‏(فندق ذا فينيو) الراعي الرسمي ومستضيف إحتفال إفطار أبناء شهداء الواجب، ما ‏توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي ‏عهده الأمين -حفظهما الله-، من إهتمام ورعاية بأبناء الشهداء، سائلًا الله تعالى أن ‏يجعل ذلك في موازين أعمالهم. كما عبّر عن شكره لسمو محافظ جدة على الرعاية ‏وتشريف الحفل وشكر الإدارة العامة للتعليم بجدة على هذه اللفتة الرائعة وقال في ‏تصريحه:” نعيش في وطن ولله الحمد يسوده التراحم والتلاحم من قيادة رشيدة واعية ‏تعمل ما فيه خيري الوطن والمواطن، ومسؤولين وشعب معتزين بهذه القيادة الرشيدة يقدمون ‏كل مالديهم لوطنهم، ليسود التراحم وحب الخير للجميع، وهذا الحفل شاهد على ذلك”.‏
‏ وأضاف “إن رعاية سمو الامير سعود بن عبدالله بن جلوي، تؤكد تلاحم قيادتنا ‏وحكومتنا مع شعبها وتثبت الترابط الاجتماعي الكبير الذي يجمع بين مكونات الشعب ‏السعودي والحرص على تفعيل ذلك بمناسبة وطنية اجتماعية انسانية تبرهن لأبناء ‏شهداء الواجب أننا جميعا معهم نقف ونشاركهم في حياتهم وانهم جزء مهم فيه، بل هم ‏ابناء ابطال ضحوا بحياتهم لنأمن في بلادنا”.‏
‏ وتابع ” إن الأعمال والمبادرات الخيرية التي حث عليها ديننا الحنيف لبناء مجتمع متراحم ومتلاحم هي إحدى اللبنات الأساسية لمجتمعنا السعودي وهي بفضل من الله شرف يتحلى به أبناء الوطن في جميع أرجاءه، ونأمل أن يكون لها أثرا” إيجابياً في نفوس ضيوفنا اليوم “.
وختم الشريف محمد بن نايل الحارث “مرة أخرى أشكر سمو محافظ جدة والضيوف ‏الكرام على تشريفهم هذا الحفل البهيج والمساهمة في رسم البسمة على وجوه ضيوفنا “.‏
الحفل اقيم برعاية كلاً من فندق ذا فينيو ومؤسسة عبدالرحمن بن عبدالعزيز الجميح ‏الخيرية وشركة رؤية الصقر ومصنع الأمجاد العربية.‏
أسهم محمد بن مبارك الشريف مدير عام التميز الفريد، (فندق ذا ‏فينيو) ، بشكل فعّال في نجاح الحفل بمتابعته بدقة وتنظيم كل مايتعلق بالاستضافة.‏
الحضور الاعلامي ساهم في متابعة ونشر الفاعلية، وكان للدكتور الشريف موسى ‏العبدلي، دورا مهما في الترتيب بجانب ممثلي إدارة التعليم أصحاب المبادرة الخيّرة، ‏والزملاء الذين تولوا النشر صالح شبرق، عبدالله سلمان، الدكتور عمرو حافظ، فيصل الحارثي،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic