عالم السياحة

الأمطار الغزيرة تُعيد الحياة لشلالات وأودية الباحة

أعادت الأمطار التي شهدتها محافظات منطقة الباحة خلال الأيام الماضية، جريان المياه إلى العيون والأودية، مشنّفة بخريرها آذان عشاق الطبيعة البِكر ، حيث تجمع العديد من المتنزهين على أطراف الأودية لمشاهدة جريانها وسط أجواء دافئة ومشمسة بعد انجلاء الغيوم عن سماء المنطقة .
ففي ظل الأجواء الماطرة ، تبرز شلالات خيرة في محافظة بني حسن، وهي جزء من متنزه الأمير مشاري بن سعود، الذي يتميز بمدرجاته الزراعية لتخزين المياه ، وتسمى ” بير القلت ” وهي مياه صافية تتدفق من أعلى جبال الغابة في شكل شرايين جبلية تتسارع في تدافعها إلى أن تحل في الأودية، خصوصًا مع وفرة الأمطار ، حتى تصل ” سد العامر أو وادي جدر “، لترسم لوحة جمالية بانورامية في الطبيعة الخلابة جعلته مقصدًا للأهالي.
وجذبت الأجواء العديد من عشاق التصوير والزوار لتوثيق جريان المياه وانحدارها من بعض المناطق المرتفعة والصخرية على شكل شلالات، والمشاهد الطبيعية الخلابة والغطاء النباتي، ورائحته التربة المُبللة ، وسط الأجواء المعتدلة .
يذكر أن كميات الأمطار التي شهدتها الباحة التي تشبعت منها الأرض، خرجت بعدها لتفيض في الأودية والسدود المتعددة الموجودة في المنطقة، والتي من المتوقع أن استمرارها خلال فترة صيف هذا العام .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic