عالم السياحة

تحت شعار”العيش المستدام في مجتمع مترابط”

عمان _ السياحة العربية  

تنطلق أعمال أسبوع عمان للإستدامة في الفترة من 28 أبريل إلى 2 مايو 2024 في مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض، وذلك تحت رعاية وزارة الطاقة والمعادن. 
حيث كشف المؤتمر الصحفي بأن أسبوع عُمان للاستدامة سيركزعلى مجالات متعددة منها الطاقة المتجددة والكهرباء والمياه وإدارة النفايات والتنقل المستقبلي وحماية البيئة والتقدم المجتمعي. والذي ياتي تماشيا مع التزام سلطنة عُمان بتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 التي اقرتها الأمم المتحدة، وسيسلط الحدث الضوء على جهود السلطنة الحثيثة نحو تحقيق الحياد الصفري بحلول عام 2050.
وفي هذا الصدد، قال الدكتور علي بن سالم الراجحي مدير عام التخطيط بوزارة الطاقة والمعادن ورئيس اللجنة التوجيهية لأسبوع عمان للاستدامة: ” ندرك تماماً أهمية تنظيم حدث وطني كبير ومهم كهذا في نشر الوعي بضرورة تبنّي مختلف ممارسات الاستدامة في نمط الحياة اليومي وعلى صعيد الأعمال التشغيلية والأثر الإيجابي الذي تتركه على المدى البعيد، ويمثل أسبوع عُمان للاستدامة أكثر من مجرد حدث بل يعمل كحافز للتغيير الهادف وتبادل المعرفة في مجال الاستدامة، ونطمح من خلال هذه المنصة إلى تعزيز الوعي بالممارسات المستدامة وتبادل الخبرات والمعرفة التي من شأنها أن تلهم اتخاذ إجراءات ملموسة نحو تحقيق أهداف الاستدامة بما يتماشي مع أهداف رؤية عُمان 2040 والتزام سلطنة عُمان بتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030. وعلاوة على ذلك يهدف اسبوع عمان للإستدامة الى خلق بيئة لتبادل المعرفة والحوارات الهادفة بين مختلف المعنيين وأصحاب القرار، كما نسعى إلى توجيه الصناعات نحو دمج الممارسات المستدامة المثلى في استراتيجياتها المؤسسية، والتي ستسهم بدورها في دفع عجلة التقدم الاجتماعي والاقتصادي المستدام في البلاد”.
و في هذا الصدد قال الفاضل مصطفى بن عبدالله البلوشي نائب الرئيس للتحسين المستمر والتخطيط والأداء بأوكيو: “ان مشاركة اوكيو كراعي استراتيجية لإسبوع عُمان للاستدامة في نسخته الثالثة يأتي إيمانًا منها بالمسؤولية التي تحملها كمؤسسة وطنية رائدة تعمل في مجال الطاقة، وتجديدًا لالتزامها في تعزيز الجهود الوطنية الرامية لتحقيق أهداف رؤية عُمان 2040، والبرنامج الوطني للحياد الكربوني 2050، في ظل القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه. ستقدم أوكيو أبرز الانجازات التي تمت خلال السنوات الماضية، بدءًا من مشروع مبادرة أوكيو الخضراء التي تهدف إلى تحقيق أهداف المبادرة الوطنية لزراعة عشرة ملايين شجرة في سلطنة عُمان، والمبادرات الاخرى الرائدة التي تقوم بها الشركة. فيما يتعلق بالحوكمة، ستستعرض أوكيو أحدث الإنجازات والبيانات المالية والمبادرات المتعلقة بالحوكمة والهيكل التنظيمي. إضافة إلى عرض القيمة المحلية المضافة وتعزيز الإنفاق على المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وكذلك التركيز على الممارسات المسؤولة في قطاع المشتريات، وأهمية ذلك في استدامة الموارد المالية للدولة وتعزيز المحتوى المحلي والقيمة المحلية المضافة”.
وتحظى النسخة الثالثة من أسبوع عُمان للاستدامة بمشاركة رعاة مرموقين من رواد الصناعة وكبرى الشركات العاملة في السلطنة، بما في ذلك شركة مصفاة الدقم والصناعات البتروكيماوية “أوكيو8″، وشركة أوكيو لشبكات الغاز “OQGN” وشركة أوكسيدنتال عُمان “أوكسي” كراعي بلاتيني، وشركة أفيردا لإدارة النفايات وشركة فيوليا عُمان كراعي ذهبي، و وشلمبرجير وصحار ألمنيوم الرعاة ضمن الفئة الفضية. كما تضم قائمة الرعاة كل من مجموعة نماء ومجموعة سعود بهوان كرعاة برونزيين. وتشارك عمانتل كشريك تقني، في حين تشارك شركة هيدروجين عُمان “هيدروم” كشريك الهيدروجين الأخضر. وعلاوة على ذلك، ستشارك كل من مجموعة أسياد وبيئة وبي بي والشركة العمانية للغاز الطبيعي المُسال وأوكيو وشل عُمان وشركة تنمية نفط عُمان كشركاء استراتيجيين ضمن أسبوع عُمان للاستدامة. 
ومن المتوقع أن يُقام هذا الحدث البارز على المستوى الوطني ليكون بمثابة منصة لتبادل المعرفة والحوار الهادف وإيجاد الحلول المبتكرة، إذ سيجمع الحدث نخبة من أصحاب المصلحة من مختلف القطاعات تحت سقف واحد لاستكشاف الحلول القابلة للتطبيق وتعزيز الاقتصاد الأخضر الدائري. ومن خلال استضافة نخبة من صناع القرار وقادة الصناعة والأكاديميين والخبراء، يسعى أسبوع عُمان للاستدامة إلى تعزيز ثقافة المسؤولية المشتركة، وتشجيع تبني الممارسات المستدامة في جميع القطاعات، لدفع عجلة التقدم الاجتماعي وتعزيز المرونة الاقتصادية. علاوة على ذلك، ومن خلال مجموعة متنوعة من الأنشطة والبرامج والفعاليات، يتيح أسبوع عُمان للاستدامة الفرصة لتبادل الخبرات الدولية والمحلية وفرص الاستثمار، ويوفر منصة فعالة لاكتشاف أحدث الحلول في مجال التنمية المستدامة.
سيُقام معرض أسبوع عُمان للاستدامة المرتقب في الفترة من 29 أبريل إلى 1 مايو، ومن المتوقع أن يشهد الحدث هذا العام مشاركة أكثر من 120 جهة من ستة دول، وسيستقطب أكثر من 12,000 مشارك، كما سيضم أكثر من 100 متحدث و500 ممثلاً في المؤتمر.
كما سيقام على هامش الأسبوع، المؤتمر الدولي لموارد الاستدامة والتكنولوجيا (ISRTC)، أحد أبرز الفعاليات الرئيسية الذي تنظمه الشركة العمانية القابضة لخدمات البيئة ش م ع م “بيئة”، وتشرف على تنظيمه إيكونومست إمباكت، يومي 29 و30 أبريل. وتجدر الإشارة إلى أن المؤتمر سيوفر منصة وطنية رائدة ستجمع نخبة من خبراء الصناعة وأصحاب المصلحة من مختلف القطاعات. وبالتزامن مع ذلك، سيشهد أسبوع عُمان للاستدامة في الفترة من 29 أبريل إلى 1 مايو وتحت رعاية بتروفاك، سلسلة من المناظرات والجلسات الحوارية المعتمدة من CPD التي تهدف جميعها إلى ريادة تبني الاستدامة على جميع المستويات، كما ستتناول هذه الجلسات أفضل الممارسات والتقنيات والحلول المبتكرة في مجال الاستدامة، التي تقود التحول نحو تحقيق الحياد الصفري الكربوني ومستقبل مستدام.
وسيسبق انطلاقة هذا الحدث إقامة جوائز أسبوع عُمان للاستدامة في 28 أبريل، بتنظيم مشترك بين شركة بيئة ومركز الاستدامة والتميز (CSE). تم تنظيم هذه الجوائز للاحتفاء بالمؤسسات التي أسهمت بصورة ملحوظة في تحقيق أهداف عُمان للاستدامة. وفي هذا العام سيتم إضافة فئة جديدة للجوائز تحت عنوان “التنقل البيئي” إلى جانب فئات البيئة والمجتمع والحوكمة.
كما تم هذا العام إضافة التنقل المستقبلي إلى مجموعة الفعاليات الشاملة في أسبوع عُمان للاستدامة، والذي يهدف إلى ترسيخ مكانته كمنصة رائدة في مجال التنقل المستقبلي في سلطنة عمان، حيث يعرض أحدث الحلول والتقنيات والابتكارات في مجال التنقل البيئي النظيف. علاوة على ذلك سيعقد اجتماع يضم الرؤساء التنفيذيين في 29 أبريل.
وكجزء من مبادرات أسبوع عُمان للاستدامة التي يقدمها الشركاء الاستراتيجيين، ستنظم شركة شل عُمان في الفترة من 29 أبريل إلى 1 مايو برنامج Shell NXplorer، ومبادرة “شل نوافذ”، كما ستقام جوائز شركة تنمية نفط عُمان للطاقة المتجددة في 30 أبريل، إلى جانب برامج أوكيو8 لتمكين قادة المستقبل. وفي ختام هذا الحدث الاستثنائي، ستنَظم سلسلة من الزيارات الميدانية بتاريخ 2 مايو، والتي ستتيح للحضور فرصة التعرف عن كُثب على أبرز المشاريع والمبادرات التي تعد في طليعة بناء بيئة مستدامة في جميع أنحاء البلاد.
ومن خلال توفير منصة شاملة تجمع بين المؤتمرات والمعارض، يسعى أسبوع عُمان للاستدامة إلى تشجيع التعاون البنّاء من خلال غرس روح الحياة المستدامة بين مجتمع الأعمال والأفراد على حد سواء. ومن خلال الفعاليات المتنوعة التي يقدمها أسبوع عُمان للاستدامة لا يقتصر دوره على زيادة الوعي والمعرفة فحسب، بل يسعى كذلك إلى غرس التفكير الإبداعي بين الشباب وتمكينهم بالأدوات اللازمة لقيادة التغيير في هذا القطاع والمساهمة بفعالية في بناء مستقبل مستدام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic