عالم السياحة

المجموعة تواصل نجاحاتها وتعزز ريادتها في المملكة بفضل محفظتها المتنوعة التي تضم 25 ألف غرفة ضمن مشاريعها الحالية والمستقبلية

تلعب أكور، أكبر مشغل للفنادق في المملكة العربيةالسعودية، دوراً رائداً في إثراء التحول الاستراتيجي في قطاعالسياحة السعودي وفتح آفاق مرحلة جديدة لقطاع الضيافة. وتزامناً مع ترسيخ حضورها في المملكة، أطلقت أكور مؤخراً منصة أكور ون ليفينج، التي توفر خبرات متخصصة في مجال مشاريع الاستخدام المختلط والمساكن الفاخرة، وتتوقع فرصاً مميزة للنمو بعد ضم علامة ترايب بمفهومها المميز القائم على التصاميم الإبداعية، إلى جانب إطلاق فنادق استثنائية تحت مظلة هاندريتن كوليكشن في السوقالسعودية.

وتدير أكور حالياً 13 علامة في المملكة العربية السعودية تتوزع علىفئات مختلفة تشمل الفئة الفاخرة والمتوسطة والاقتصادية، فضلاً عنتشغيل علامات فاخرة وأخرى تحت علامة إينيسمور. ويبرز بينالعلامات الرائدة التي تديرها أكور كلٌ من إيبيس ونوفوتيل وأداجيووميركيور وموڤنبيك وسويس أوتيل وبولمان ورافلز وفيرمونت وسوفتيلوبانيان تري وغيرها. كما عززت المجموعة ريادتها في قطاع الضيافةمن خلال تقديم مجموعة واسعة من الخدمات والتجارب.

ونجحت مجموعة أكور أيضاً في بناء حضور قوي في مكة المكرمةوالمدينة المنورة، حيث توفر باقة متنوعة من خيارات الإقامة تتوزع على13 فندقاً، بما فيها مكة سويس أوتيل وقصر مكة رافلز وبولمان زمزممكة وفندق وريزيدنسز موڤنبيك برج هاجر وبرج ساعة مكة الملكيوفندق فيرمونت. وأطلقت المجموعة فندق ميركيور مكة العزيزية خلال موسم الحج 2023. وتعتزم افتتاح فندق فيرمونت رؤى المدينة وفندق وريزيدنسز أبراج عمر مكة – إم جاليري كوليكشن في عام 2027. وتسهم إضافة هذه الفنادق المميزة إلى محفظة مجموعة أكور فيالارتقاء بتجاربها وضمان خدمات ضيافة استثنائية للحجاج والزوارعلى حدٍ سواء.

كما أطلقت أكور العام الماضي فندق أكور ون ليفينج، لترسخ مكانتها كعلامة عالمية رائدة في قطاع الشقق السكنية التابعة للعلامات التجارية، إحدى أسرع الفئات نمواً في قطاع الضيافة. وتشتمل أبرز وجهات العلامة في المملكة العربية السعودية على سويس أوتيل ليفينج جدة وأداجيو جدة سيتي سنتر وأداجيو جدة طريق الملك وفيرمونت رملة للشقق الفندقية، بالإضافة إلى نوفوتيل ريزيدنسز مكة المكرمة المقرر افتتاحه قريباً. 

ويشكل انسجام رؤية علامة أكور مع أهداف المملكة دافعاً أساسياً لاستراتيجيتها في النمو، حيث تحرص على إرساء حضورها في السوق من خلال إقامة أصول فاخرة في المواقع الرئيسية أو الوجهات الجديدة والمميزة، مثل البحر الأحمر والعُلا ونيوم. وفيما يتعلق بمشروع البحر الأحمر، تعتزم أكور إطلاق مجموعة استثنائية من العلامات التجارية، بما في ذلك رافلز وفيرمونت وإس إل إس التابعة لشركةإينيسمور، حيث تقدم جميعها تجارب فاخرة وأسلوب حياة مميز وفريد ​​على امتداد الساحل البالغ طوله 200 كيلومتر. وفي مشروع بوابةالدرعية، تخطط مجموعة أكور أيضاً لافتتاح عقارات تحت مظلة علاماتأورينت إكسبريس، ورافلز، وفاينا.

وسجلت أكور أول حضورٍ لها في المملكة قبل 30 عاماً، وتنتشر منشآتها ضمن المدن والمشاريع الرئيسية والجديدة على حد سواء في المملكة، بما في ذلك تطوير ومنح الامتياز لـ 18 فندقاً تابعاً لمجموعة أكور بالتعاون مع شركة أمسا للضيافة، والتي من المقرر افتتاحها في حائل والجبيل والطائف والعُلا وتبوك وجازان خلال السنوات العشر القادمة، إضافة لإعلان الطرفين عن إبرام عقد لتطوير فندق ميركيور خميس مشيط، أول منشأة فندقية للمجموعة في خميس مشيط في منطقة عسير.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قالت أجنيس روكفورت، الرئيسةالتنفيذية العالمية لشؤون مشاريع التطوير في قسمالمنتجات الفاخرة ونمط الحياة لدى أكور: “تسعى أكور باستمرار لاستكشاف الإمكانات الكبيرة للعلامات التجارية الفاخرة في المملكة العربية السعودية، بما يتماشى مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030. ونعمل حالياً على تنويع محفظة عروضنا بطريقة استراتيجية لتلبية مختلف احتياجات وأذواق المسافرين، بدءاً من التجارب الفاخرة ووصولاً إلى مفاهيم نمط العيش النابض بالحياة، وذلك بهدف الارتقاء إلى توقعات ضيوفنا الأعزاء والإسهام في نمو وتطور قطاع الضيافة في المملكة”.

وتعتزم أكور خلال العام الجاري الكشف عن سلسلة من الفنادق التي ستضيف 635 غرفة إلى العلامات الفاخرة والمتوسطة والاقتصادية، ومن أبرزها فندق نوفوتيل الرياض الصحافة الذي يوفر خيارات إقامة عصرية ومرافق فاخرة. وخلال الأشهر القادمة، ستتوسع المجموعة لإطلاق منتجع ريكسوس أبحر في جدة الذي يتضمن 247 غرفة وفندق سو/ جدة التحلية الذي يتضمن 147 غرفة التابعيين لعلامة إينيسمور بالإضافة إلى فندق سوفيتل الرياض الذي يتضمن 388 غرفة لتوسيع محفظة المجموعة من الغرف الفاخرة. وتمتلك أكور حصة الأغلبية في علامة إينيسمور المختصة بنمط الحياة، والتي تعتزم إطلاق13 فندقاً ومنتجعاً تضم أكثر من 3,500 غرفة، المرتقب افتتاحهمالعام الجاري.

 

ومن جانبه، قال دنكان أورورك، الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا وآسيا والمحيط الهادئ للعلامات الفاخرة والمتوسطة والاقتصادية في أكور: “سجلنا أول حضورٍ لنا في المملكة العربية السعودية قبل 30 عاماً، وما زلنا اليوم نقود دفة النمو والابتكار فيها. ويؤكد توسيع محفظتنا التزامنا المستمر بتوفير تجارب ضيافة استثنائية ودعم تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030. ونسعى لاستثمار علاماتنا التجارية وشراكاتنا الاستراتيجية لرسم ملامح مستقبل قطاع الضيافة على مستوى المملكة والمنطقة، إذ تتخطى جهودنا حدود تشييد الفنادق إلى الإسهام في نمو المجتمعات المحلية”.

ويتجلى التزام مجموعة أكور بتعزيز قطاع الضيافة والارتقاء به من خلال شراكتها الاستراتيجية مع وزارة السياحة السعودية، والتي ترمي إلى احتضان المواهب والكفاءات في المملكة وتقديم الدعم لها، وهو ما يجسده برنامج تميّز مع أكور الذي يوفر للخريجين الجدد وأصحاب المواهب مساراً واضحاً نحو التطور المهني، من خلال تحدد الأدوار الوظيفية اللازمة لكل قسم، وتطوير المواهب، والارتقاء بمعايير الضيافة إلى مستويات عالمية جديدة. ويحظى المتدربون بعد انتهاء مدة البرنامج، التي تستمر لستة أشهر، بفرصة العمل بوظيفة ثابتة ضمن الأقسام التي يختارونها من محفظة أكور.

ويجدر بالذكر أن أكور تمتلك حالياً 41 فندقاً تضم أكثر من 16 ألف غرفة في المملكة العربية السعودية، ولديها خطط تطوير طموحة لإضافة أكثر من 45 فندقاً تحتضن مجتمعةً ما يزيد على 9,800 غرفة في المملكة بحلول عام 2030، مما يرسخ مكانتها الرائدة في القطاع ويعزز التزامها تجاه السوق السعودية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic