عالم السياحة

رجال إسعاف بمطار فرانكفورت يسعفون ركاب أصيبوا بالإعياء على متن رحلة لشركة كوندور

جرت عملية طبية كبرى في مطار فرانكفورت بألمانيا، أمس الخميس، بعد أن أفادت تقارير أن عشرات الركاب أصيبوا بالإعياء على متن رحلة لشركة كوندور قادمة من موريشيوس.
وجرى تعبئة خدمات الطوارئ في المطار بعد أن أبلغ طاقم رحلة كوندور رقم دي إي 2315 مركز المراقبة في فرانكفورت أن ركاب اشتكوا من شعورهم بالإعياء.

وبعد هبوط الطائرة الساعة 33ر5 مساء (1530 بتوقيت جرينتش)، ساعد المسعفون عددا من الركاب الذين كانوا قد تقيؤوا أو شعروا بالغثيان أثناء الرحلة.

وأفادت مصادر وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) أنه جرى الدفع بحوالي 15 سيارة طوارئ إلى حيث تقف الطائرة ، لكن عددا منها غادر بعد التأكد من عدم الحاجة إليها.

ولم تتطرق متحدثة باسم شركة كوندور، اليوم الجمعة، إلى تفاصيل بخصوص عدد الركاب المتأثرين. وذكرت تقارير إعلامية أن حوالي 70 راكبا أصيبوا بالإعياء.

وقالت المتحدثة إن الطاقم لم يتأثر وقرر مواصلة الرحلة. وأضافت أن الطاقم “تم تدريبه على التعامل مع مثل هذه المواقف الخاصة”.

وذكرت شركة كوندور أن 290 راكبا كانوا على متن الطائرة الإيرباص من طراز أيه 330 نيو التي تضم 310 مقاعد.

وقالت شركة كوندور إنها بدأت تحقيقا، لكنها رفضت التطرق إلى الأسباب المحتملة للحادث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic