سياحة عربية

عالقون في جزيرة نائية: 15 إيطاليًا ينتظرون بفارغ الصبر إعادة ربطهم بالعالم

وجدت مجموعة من 15 سائحًا إيطاليًا أنفسهم في موقف صعب بعد أن تقطعت بهم السبل في جزيرة سقطرى اليمنية النائية.

سافر السياح من أبو ظبي على متن الرحلة الأسبوعية الوحيدة إلى الجزيرة، لكن بسبب الصراع الدائر في اليمن، أصبح من غير المؤكد كيفية عودتهم.

وأثارت رحلة العودة الملغاة من قبل شركة الطيران العربية للطيران قلقًا بين السياح، الذين يخشون الآن من البقاء عالقين لفترة أطول مما كان متوقعًا.

وصرح أحد السياح: “لا أحد يزودنا بأي معلومات، ونحن لا نعرف ماذا نفعل. لقد تحول حلمنا إلى كابوس.”

لحسن الحظ، تدخلت السفارة الإيطالية في أبو ظبي، واتصلت بشركة طيران الإمارات العربية المتحدة في محاولة لاستئناف الرحلات الجوية.

وبحسب آخر التحديثات، من المقرر استئناف رحلة العودة الأولى في وقت مبكر من يوم الأحد 5 مايو، مما يمنح السياح العالقين بصيص أمل في العودة إلى ديارهم.

تُعرف جزيرة سقطرى، التي تقع قبالة سواحل اليمن، بجمالها الطبيعي الخلاب وتنوعها البيولوجي الفريد. ولكن بسبب الصراع المستمر في البلاد، تواجه الجزيرة صعوبات في جذب السياح، مما يؤثر على اقتصادها المحلي.

تأمل هذه المجموعة من السياح الإيطاليين أن تساهم تجربتهم في تسليط الضوء على جمال الجزيرة وإمكاناتها السياحية، مع ضمان تحسين السلامة والأمن للسياح في المستقبل.

ظهرت المقالة عالقون في جزيرة نائية: 15 إيطاليًا ينتظرون بفارغ الصبر إعادة ربطهم بالعالم أولاً على بوابة السائح العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic