عالم السياحة

اختيار الدكتورة ابتسام المزروعي رئيسة لمبادرة “الذكاء الاصطناعي من أجل التأثير الإيجابي” التابعة للأمم المتحدة

عمان _ السياحة العربية

أعلنت مبادرة “الذكاء الاصطناعي من أجل المصلحة العامة”، وهي أبرز منصة تابعة للأمم المتحدة مخصصة للاستفادة من التقنيات الذكية (الذكاء الاصطناعي) لتحقيق تأثير إيجابي عالمي النطاق، عن تعيين الدكتورة ابتسام المزروعي رئيسة لمجلس إدارة مبادرة ” الذكاء الاصطناعي من أجل التأثير الإيجابي” خلال “القمة العالمية للذكاء الاصطناعي من أجل المصلحة العامة” والمقامة في جينيف بسويسرا على مدار يومي 30 و31 مايو 2024.

تم إطلاق مبادرة “الذكاء الاصطناعي من أجل المصلحة العامة” من قبل الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU)، وكالة الأمم المتحدة المتخصصة في مسائل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، لتسخير قوة الذكاء الاصطناعي في معالجة التحديات العالمية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة بحلول العام 2030. كما تدعم المبادرة الأنشطة الجارية والمبادرات الطموحة عبر الأهداف الـ 17 في مختلف أنحاء العالم ضماناً لتحقيق أكبر تأثير ممكن.

وفي هذا السياق، قالت الدكتورة ابتسام المزورعي، رئيسة المبادرة: “إن الذكاء الاصطناعي والتقنيات المتقدمة لها دور فعال في إمكانية تسريع وتعزيز التقدم نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة. يجب أن نواصل دفع الجهود الاستراتيجية المشتركة عالمياً وتوسيع نطاق انتشار حلول الذكاء الاصطناعي المتقدمة من أجل تحقيق التنمية الشاملة وخدمة الإنسانية من خلال تطبيقات الذكاء الاصطناعي المسؤولة والمستدامة”.

وستقدم مبادرة “الذكاء الاصطناعي من أجل التأثير الإيجابي” الدعم للمشاريع، والمسابقات، والجهود التعاونية، وجهود تطوير أطر لحوكمة الذكاء الاصطناعي، وبناء القدرات، وتوفير الموارد والدراسات المتعلقة بالذكاء الاصطناعي، وإطلاق برامج إقليمية سيتم تنفيذها على مستوى عالمي. وتهدف المبادرة إلى جمع 20 مليون فرنك سويسري سنوياً لتحقيق التأثير المرجو على نطاق عالمي عبر جميع أهداف التنمية المستدامة الـ 17 للأمم المتحدة. كما ستدعم المبادرة مشاركة الدول النامية في برامج ومبادرات الذكاء الاصطناعي من أجل المصلحة العامة.

وستترأس الدكتورة ابتسام المزروعي مجلس إدارة المبادرة التي تجمع ممثلين عن الحكومات، والمنظمات غير الحكومية، والقطاع التقني، والشركات العالمية الرائدة ، والأكاديميين. وتحت إشرافها المباشر، سيكون لهذه المجموعة دور رئيسي في دفع مبادرة الذكاء الاصطناعي من أجل التأثير الإيجابي، وتحديد رؤيتها وتوجهها الاستراتيجي.

وخلال ترؤس الدكتورة المزروعي مجلس الإدارة، ستركز المبادرة على إنشاء منظومات عالمية للذكاء الاصطناعي من خلال تعزيز الشراكات الاستراتيجية والتعاون مع الحكومات والمنظمات غير الحكومية والشركات الخاصة والمؤسسات العالمية ، ما يضمن نشر حلول الذكاء الاصطناعي الشاملة والقابلة للتوسعة والاستخدام في مختلف السيناريوهات، وتعزيز مفاهيم الذكاء الاصطناعي الأخلاقي، وتبني توجهات الاستخدام المسؤول للذكاء الاصطناعي من أجل المصلحة العامة.

– انتهى –

نبذة عن الدكتورة ابتسام المزروعي 
تعد الدكتورة ابتسام المزروعي من رواد قطاع الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا المتقدمة، واكتسبت شهرة واسعة من خلال قيادتها عدة ابتكارات في مجال تطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي. تنشط الدكتورة المزروعي في دعم ممارسات الاستدامة ومبادرات الذكاء الاصطناعي الساعية إلى تحقيق المصلحة العامة، وحالياً هي مستشارة رئيسية في مجال الذكاء الاصطناعي للاتحاد الدولي للاتصالات ITU، وكالة الأمم المتحدة المتخصصة في مسائل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وبفضل مساهماتها القيمة في ابتكارات الذكاء الاصطناعي، حظيت الدكتورة ابتسام المزروعي بالتقدير الدولي، عبر سلسلة من الجوائز والتصنيفات، أبرزها تصنيفها على اللائحة العالمية للنساء القياديات في مجال الذكاء الاصطناعي، وحصولها على “جائزة المرأة في مجال التكنولوجيا” لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. 
في السابق، قادت الدكتورة ابتسام المزروعي عمليات تحول تقنية في عدة مناصب، بينها كبير الباحثين بالإنابة والمدير التنفيذي في وحدة الذكاء الاصطناعي بمعهد الابتكار التكنولوجي في أبوظبي، حيث شاركت في تأسيس وحدة الذكاء الاصطناعي ، وأطلقت عدة مشاريع استراتيجية. وأشرفت على تطوير نماذج فالكون للذكاء الاصطناعي، والتي تشمل النموذج اللغوي مفتوح المصدر للذكاء الاصطناعي FALCON 40B، الأول من نوعه في الشرق الأوسط، والنموذج مفتوح المصدر الأقوى عالمياً FALCON 180B، والذي أطلق عام 2023. كما طورت عام 2022 نموذج «نور»، أكبر نموذج معالجة طبيعية للغة العربية في العالم.
قبل ذلك، عملت على تطوير عدة حلول تقنية في مجال المدن الذكية والاتصالات الرقمية في شركات منها BT الاتصالات البريطانية سابقا (British Telecom)، واتصالات، إلى جانب جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، كما ساهمت في مبادرات ومشاريع وطنية وعالمية عبر أدوارها في عدة مجالس استشارية وقيادية.
وتحمل الدكتورة المزروعي الدكتوراة في الذكاء الاصطناعي لهندسة الشبكات اللاسلكية وعلم الكمبيوتر، وشهادة الماجستير في الهندسة الكهربائية وهندسة الكمبيوتر من جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، وشهادة البكالوريوس في الاتصالات والهندسة الكهربائية من جامعة الإمارات. 
هذا وتستمر الدكتورة ابتسام المزروعي في دفع عجلة التقدم التكنولوجي عبر إطلاقها شركة AIE3 المتخصصة في تقديم حلول متطورة لأصحاب الأعمال قائمة على تقنيات الذكاء الاصطناعي. 

نبذة حول مبادرة “الذكاء الاصطناعي من أجل المصلحة العامة”
تعتبر مبادرة “الذكاء الاصطناعي من أجل المصلحة العامة” أبرز منصة تابعة للأمم المتحدة مخصصة للاستفادة من التقنيات الذكية (الذكاء الاصطناعي) لتحقيق تأثير عالمي إيجابي. ويقود المنصة الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) بالشراكة مع 40 وكالة أممية وبتنظيم مشترك مع سويسرا.
جاء إطلاق المبادرة دعماً لجهود تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة بحلول عام 2030، لاسيما وأن تقنيات الذكاء الاصطناعي تعد بإمكانيات واسعة. ويتمثل الهدف الرئيسي للمبادرة في تحديد التطبيقات العملية للذكاء الاصطناعي التي يمكنها النهوض بأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة وتوسيع الحلول لتحقيق تأثير إيجابي على نطاق عالمي. لمزيد من المعلومات، تفضلوا بالنقر هنا.

نبذة حول القمة العالمية للذكاء الاصطناعي من أجل المصلحة العامة
القمة العالمية للذكاء الاصطناعي من أجل المصلحة العامة هي حدث سنوي ينظمه الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) بالشراكة مع وكالات الأمم المتحدة الأخرى، و”مؤسسة إكسبرايز” (XPRIZE)، وجمعية آلات الحوسبة (ACM). ويجمع هذا الحدث تحت مظلته أصحاب المصلحة الرئيسيين لمناقشة تطبيقات الذكاء الاصطناعي العملية المسرِّعة للتقدم نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي حددتها الأمم المتحدة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic