سياحة عربية

قطار المشاعر المقدسة: رمز للكفاءة والخدمات المتقدمة في خدمة ضيوف الرحمن

يقف قطار المشاعر المقدسة على أهبة الاستعداد لنقل مئات الآلاف من الحجاج خلال موسم الحج المقبل، ليُسهم في تسهيل أداء مناسك الحج ويُثري تجربة ضيوف الرحمن.

شبكة متكاملة:

يتكون قطار المشاعر المقدسة من 17 قطاراً، تسير على خط حديدي مزدوج بطول 18 كيلومترًا، يربط بين 9 محطات موزعة في المشاعر المقدسة. وتبلغ الطاقة الاستيعابية للقطار 72 ألف راكب في الساعة الواحدة، أي ما يعادل نقل أكثر من ٣٥٠ ألف حاج في كل حركة من حركاته المختلفة بين المشاعر.

سرعة وكفاءة:

يُتيح قطار المشاعر المقدسة للحجاج الانتقال بين منى وعرفات خلال 20 دقيقة فقط بسرعة تصل إلى 80 كيلومترًا في الساعة.

تصميم يراعي احتياجات الحجاج:

تم تصميم محطات قطار المشاعر المقدسة لضمان سهولة التنقل للحجاج، من خلال فصل منطقة الانتظار عن منطقة الصعود، وفصل رصيف الصعود عن رصيف المغادرة.

وتحتوي المحطات على جسور ربط ونُزُل ومصاعد كهربائية لتسهيل دخول وخروج الحجاج، مع مراعاة احتياجات كبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة.

وتضمّ كل محطة 60 بابًا للدخول والخروج، ممّا يُساعد على سرعة حركة الحجاج.

فوائد بيئية ومرورية:

يُسهم قطار المشاعر المقدسة في تخفيف الازدحام المروري خلال موسم الحج، حيث يُقلّل من عدد الحافلات على الطرق بنحو 50 ألف حافلة.

وكونه يعمل بالطاقة الكهربائية، يُعدّ قطار المشاعر المقدسة صديقًا للبيئة، حيث يُساهم في خفض الانبعاثات الكربونية والحفاظ على صحة الحجاج.

نظام تشغيلي فريد:

يتميز قطار المشاعر المقدسة بنظام تشغيلي فريد يُسمى “النظام الترددي”، حيث يتم تنظيم حركة القطار وفقًا للاحتياج اليومي في موسم الحج، وبحسب النسك المفروضة لكل يوم.

وتتم إدارة حركة القطار من خلال مركز التشغيل والتحكم بالمقر الرئيسي لإدارة القطار، حيث يتم تحديد مواقع مرور وتوقف القطار من خلال خمس حركات مختلفة تبدأ من اليوم السابع من ذي الحجة وحتى نهاية أيام التشريق.

ظهرت المقالة قطار المشاعر المقدسة: رمز للكفاءة والخدمات المتقدمة في خدمة ضيوف الرحمن أولاً على بوابة السائح العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic